المشهد الأسبوعي الإيراني 16-11-2020

تاريخ الإضافة منذ 3 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         في خطوة استعراضية، إيران تكشف عن مدينة صواريخ تحت الأرض

-         استباقًا لرد الفعل الأمريكي، إيران تواصل إنتاج اليورانيوم وتسبب قلقًا للوكالة الدولية

-         وزير الدفاع العراقي يزور طهران وإيران تنفي مقتل قيادي بتنظيم القاعدة على أراضيها

قامت إيران بعرض قاعدة صاروخية تحت الأرض لقوات الفضاء التابعة للحرس الثوري، وتضمن ذلك عرض الصاروخ الباليستي "عماد" المتوسط المدى لأول مرة، وتبدو القاعدة كمدينة تحت الأرض لديها شبكة من الأنفاق الطويلة. وليست هذه المرة الأولى التي تكشف فيها إيران عن قواعد للصواريخ تحت الأرض، كما بدأت اللقطات الأولى للأنفاق السرية ونقل المنشآت المتنقلة، وكذلك منشآت التخزين وصالات الإطلاق، بالظهور منذ خمس سنوات. وليس الصاروخ "عماد" الأقوى في الترسانة الإيرانية؛ فهناك صاروخ "خرمشهر" الذي يبلغ مداه 2000كلم. ومن غير المعروف إذا كانت هذه الأنفاق قادرة على تحمل هجوم نووي أم لا، لكن يجب أن تتحمل استخدام الذخيرة التقليدية.

في السياق، اتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إيران بمواصلة تخزين اليورانيوم منخفض التخصيب، وقالت في تقرير لها إن "طهران وإن تباطأت وتيرة تخزين اليورانيوم بشكل طفيف، إلا أنها تجاوزت كمية اليورانيوم منخفض التخصيب الآن 12 ضعف الحد المسموح به، وفق الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى عام 2015". وطالبت الوكالة طهران بتقديم تفسيرات " كاملة وسريعة"، بشأن وجود جزيئات يورانيوم بشرية المنشأ (ناتجة عن أنشطة بشرية) في موقع غير معلن "يثير قلقها". وفي وقت سابق، أعرب المدير العام للوكالة، رافايل غروسي، عن قلقله إزاء أنشط إيران في هذا الشأن، وقال إن "العثور على أثر (لليورانيوم) أمر مهم للغاية، وهذا يعني أن هناك إمكانية لأنشطة ومواد نووية لا تخضع للمراقبة الدولية، ولا نعرف مصدرها أو مصيرها".

خارجيًا، وجّه العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، انتقادات حادة لإيران مطالبًا المجتمع الدولي باتخاذ "موقف حازم" ضد "دعمها للإرهاب"، وأضاف: "المملكة تؤكد خطورة مشروع النظام الإيراني الإقليمي، وتدخله في الدول ودعمه للإرهاب، وتنادي بضرورة اتخاذ موقف حازم من قبل المجتمع الدولي تجاهه".

بالمقابل، وجّه وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، رسالة وصفها بـ"المخلصة" إلى الجوار، في إشارة إلى دول خليجية، بإن "الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، راحل بعد 70 يومًا، لكننا سنبقى هنا للأبد". وفي تغريدة على "تويتر"، قال "ظريف" أيضًا: "المراهنة على الغرباء لتوفير الأمن، ليست مقامرة جيدة أبدًا، نمد يدنا إلى جيراننا للحوار لحل الخلافات"، وتابع: "فقط معًا يمكننا بناء مستقبل أفضل للجميع".

في شأن متصل، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إدراج أربعة شخصيات وست مؤسَّسات مرتبطة بإيران على قائمة العقوبات. كما أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن عزم بلاده على تشديد عقوباتها ضد إيران على خلفية "سياسة القمع السياسي"، التي يمارسها نظامها ضد معارضيه. جاء ذلك بمناسبة ذكرى المظاهرات التي شهدتها إيران في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، حيث قال "بومبيو" إن "طهران حاولت، بعد المظاهرات التي شهدتها المدن الإيرانية قبل عام، إخفاء أدلة أعمالها القمعية القاسية بواسطة الرقابة وأساليب الترهيب، وقطع خدمات الإنترنت"، مضيفًا أن "السلطات الإيرانية لا تزال ترفض إجراء تحقيقات مستقلة في أعمال القتل المرتكبة خلال تلك الفترة".

أمنيًا، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، نقلًا عن مصادر استخباراتية، بأن عميلين إسرائيليين قاما بقتل الرجل الثاني في "تنظيم القاعدة"، أبو محمد المصري، على الأراضيها الإيرانية بإيعاز من الولايات المتحدة. بالمقابل، نفت طهران هذا الخبر؛ حيث قالت الخارجية الإيرانية في بيان إنه لا يوجد "إرهابيون" من القاعدة في إيران، وأضافت: "تحاول واشنطن وتل أبيب من حين لآخر ربط إيران بمثل هذه الجماعات عن طريق الكذب وتسريب معلومات خاطئة للإعلام، لتفادي المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية في المنطقة".

أمنيًا أيضًا، تم كشف هوية رجل الدين الشيعي الذي طالبت شرطة النرويج بإبعاده من البلاد، وهو "مصطفى مطهري"، الذي غادر طهران عام 2016 للعمل في مركز الإمام علي الإسلامي بالنرويج. واستنادًا لتقرير الوكالة النرويجية، فإنّ "مطهري" متّهمٌ بالتعاوُن مع وزارة الاستخبارات الإيرانية، وعلاقته بشخص إيراني نرويجي كان يقطُن الدنمارك سابقًا. يُذكر أنَّ محكمة بالدنمارك أصدرت حكمًا على مواطن نرويجي من أصل إيراني بتهمة التجسس والمشاركة في جريمة قتل على الأراضي الدنماركية. هذا، فيما أكَّد رئيس المحكمة العليا صدور حكم نهائي بإعدام مدير قناة "آمد نيوز" على منصة "تليجرام"، روح الله زم، المقيم في فرنسا والذي تمّ اعتقاله أثناء زيارته للعراق في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، ثمَّ جرى تسليمه إلى إيران.

في شأن منفصل، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن الإيراني، علي شمخاني، خلال استقباله وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد سعدون، أن بلاده ستتصدى بكل حزم لاي أمر يهدف إلى الاخلال بأمن واستقرار شعبي البلدين، مضيفًا أن "أحد أهم عناصر إرساء السلام والاستقرار في هذه المنطقة هو الخروج الكامل للعسكريين الأمريكيين منها". كما أشار "شمخاني" إلى التعاون الدفاعي والأمني الجيد والمؤثر بين إيران والعراق "في مكافحة الإرهاب المنظم من قبل أمريكا وأذنابها في المنطقة، والدعم اللامحدود من قبل إيران لإنقاذ مدن العراق من داعش". يذكر أن "سعدون" وصل طهران على رأس وفد عسكري رفيع المستوى، تلبيةً لدعوة رسمية من نظيره الإيراني، العميد أمير حاتمي، في إطار تنمية التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين، حيث أكد "حاتمي" خلال استقباله نظيره العراقي، أن إيران مستعدة لتعزيز قدرات العراق الدفاعية.

كما أكد رئيس أركان القوات المسلحة، اللواء محمد باقري، أن التعاون الدفاعي بين طهران وبغداد يعزز أمن العراق، فيما قال القائد العام للحرس الثوري، حسين سلامي، خلال لقائه وزير الدفاع العراقي بمقر الحرس الثوري: "بالتأكيد سننتقم لدم الفريق قاسم سليماني من قتلته في الميدان". من جهته، صرح "سعدون" أن الهدف من زيارته لطهران هو تطوير العلاقات الثنائية وطلب وتوريد كل ما يحتاجه الجيش العراقي من إيران.

على صعيد خارجي آخر، التقى السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، ونظيره البريطاني، استفان هيكي، بمقر السفارة الإيرانية في بغداد، حيث تناول اللقاء أهم التطورات السياسية في العراق والمنطقة، وتم التأكيد على أهمية التعاون بين طهران ولندن مع حكومة رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، كما عقد "مسجدي" اجتماعًا منفصلًا مع سفير النرويج لدى العراق بمقر السفارة أيضًا.

في أخبار متفرقة، توفي ممثل المرشد الأعلى الإيراني لشؤون الطلبة الجامعيين في أوروبا وأمريكا، حجة الإسلام جواد اجئي، إثر إصابته بفيروس "كورونا" عن عمر يناهز 72 عامًا. هذا، فيما تقوم إيران بإرسال قمر صناعي ايراني للاتصالات إلى مدار سبعة آلاف كيلومتر، بينما أكَّد "ظريف" افتتاح المعبر الحدودي بين إيران وباكستان الأسبوع المقبل، بعد سفره إلى هناك واجتماعه مع رئيس الوزراء، عمران خان، والمسؤولين الباكستانيين.

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »