المشهد الأسبوعي الليبي 18-11-2020

تاريخ الإضافة منذ 1 أسبوع    التعليقات 0

        

 

استنتاجات الأسبوع:

-         اغتيال "حنان البرعصي" إثر انتقادها مليشيات "حفتر" دليل على أن منظومته العسكرية لا تزال غير قادرة على إحكام الأمور في مناطق سطرتها

-         فشل حوار تونس في الوصول لنتيجة نهائية يشير لتعثر المسار التفاوضي برعاية الأمم المتحدة

-         صور لقاعدة الجفرة ونشاط عسكري لمرتزقة "فاغنرما" تدل على عدم تحقق أبرز شروط مفاوضات لجنة "5+5" في جينيف

في حادثة لافتة ومستغربة، قام مسلحون باغتال الناشطة "حنان البرعصي" في شارع 20 وسط بنغازي شرق ليبيا، بعد بث مباشر لها تنتقد فيه حكم العائلة (حفتر وأبناءه) وتهاجم مليشياته وتتحدث عن جرائمهم. في التفاصيل، أفادت مصادر بأن ثلاث سيارات يستقلها مسلحون أطلقوا النار على "البرعصي" أثناء خروجها من سيارتها، فيما تداولت مواقع التواصل الاجتماع تسجيلًا مرئيًا يظهر جثمان "البرعصي" مغطى بعد عملية اغتيالها. يذكر أن "حنان" كانت خرجت في بث مباشر قبل اغتيالها، تتحدث فيه عن محاولة مسحلي مليشيات "حفتر" قتل ابنتها، وتوعدتهم بالملاحقة ووصفتهم بأوصاف عدة. وتعهدت "البرعصي" بعدم ترك نضالها، ووصفت أولئك المسلحين الذي حاولوا اغتيال ابنتها بأنهم "دواعش"، وقالت: إنهم حتى لو قتلوا ابنتها فإنها "لن تترك الوطن".

وردًا على الحادث، عبر سفراء كل من ألمانيا وكندا والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي لدى ليبيا عن موقف بلدانهم من الجريمة، داعيين السلطات شرق ليبيا للقبض على الفاعلين ومحاسبتهم. كما قال مندوب ليبيا بالأمم المتحدة، الطاهر السني، مخاطبًا المحكمة الجنائية في جلسة بمجلس الأمن: "إن الناشطة حنان البرعصي قتلت في قلب بنغازي لانتقادها مليشيات حفتر وأولاده"، مطالبًا المحكمة بالتحقيق في مقتلها. من جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إن المحامية "حنان البرعصي" اغتيلت بعد يوم من إعلانها عزمها نشر فيديو عن فساد "صدام بن حفتر".

في سياق منفصل، نشر المكتب الإعلامي لعملية "بركان الغضب" صورًا متحركة حديثة لقاعدة الجفرة الجوية، التقطت بواسطة الأقمار الاصطناعية، تظهر جانبًا من التغييرات التي يجريها مرتزقة شركة "فاغنر" الروسية، حيث كانوا يقومون بإنشاء نقاط جديدة داخل القاعدة بجانب المدرج، إضافةً إلى حفر بعض الخنادق.

على صعيد المقابر الجماعية بترهونة، انتشلت الفرق المعنية جثة مجهولة الهوية وجدت مدفونة بمقبرة فردية بمشروع الربط. وأوضحت إدارة البحث عن الرفات التابع لهيئة عمليات البحث والاستكشاف بمدينة ترهونة، أن فريقها هو من استخرج الجثة وأن العمل مازال مستمرًا في عملية الاستكشاف. كما سلمت اللجنة المختصة بالمقابر الجماعية بترهونة التابعة لوزارة العدل، أربعة جثامين عُثر عليها بالمقابر الجماعية إلى ذويها بعد التعرف عليها. وأوضحت اللجنة أن الجثامين عثر عليها بمشروع الربط بالمدينة، وأنه جرى التسليم بمقر الطب الشرعي بطرابلس بعد أخذ العينات اللازمة، وحضور أعضاء اللجنة المكلفة وإدارة التحري بوزارة الداخلية.

خارجيًا، وقّع وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق، صلاح الدين النمروش، مع نظيره القطري، خالد العطية، بروتوكول تعاون في التدريب وبناء القدرات الأمنية. كما بحث الجانبان بمقر وزارة الدفاع القطرية، الأوضاع الحالية وآخر المستجدات فيما يخص ليبيا ودور قطر في تعزيز الأمن والاستقرار فيها.

على صعيد حوار تونس، أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، توافق المتحاورين في ملتقى تونس على موعد محدد للانتخابات واختصاصات السلطة التنفيذية ومعايير الترشح. وأكدت البعثة الأممية، في بيان لها، توافق المشاركين في الحوار وعددهم 75، في ختام الجولة الأولى من المحادثات، على خارطة طريق لإجراء انتخابات شاملة في الـ24 من كانون الأول/ ديسمبر 2021. وذكرت المبعوثة الأممية أن كان هناك نقاشًا حادًا حول استبعاد الشخصيات التي تحملت مسؤوليات منذ 2014، مردفةً أنه لم يحصل “مقترح استبعاد الشخصيات إلا على 61% والمطلوب 75%.

في الشأن ذاته، أضافت "وليامز" أنها طلبت من المشاركين في الحوار الليبي تشكيل لجنة قانونية في الأيام المقبلة، لمعالجة القاعدة الدستورية المتعلقة بالانتخاب، لافتةً إلى أن تلك اللجنة ستكون من المشاركين في الملتقى، وأن وضع قاعدة دستورية يحتاج لمجلس رئاسي وحكومة موحديْن، "وهذا ما يمكن تحقيقه بعد تأسيسهما"، وأنهم سيناقشون خيارات آلية اختيار السلطة التنفيذية خلال الأسبوع القادم افتراضيًا.

من جهته، رحب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، بما توصل إليه المشاركون في ملتقى حوار تونس، وأعلن تخصيص مبلغ مالي للمفوضية العليا للانتخابات وتسخير كافة الإمكانيات المتاحة لتمكينها من أداء عملها بكفاءة ومهنية.

في السياق ذاته، أكد عدد من أعضاء مجلسي النواب والأعلى للدولة وهيئة الدستور أن الشعب الليبي هو الوحيد الذي له الحق في تحديد موقفه، من مشروع الدستور عبر الاستفتاء العام. وفي بيان مشترك، طالبت هذه الأجسام البعثة الأممية بالالتزام بمهامها عبر دعم العملية الدستورية، والمساعدة في الذهاب إلى الاستفتاء على مشروع الدستور الذي ينهي المراحل الانتقالية ويؤسس للمرحلة الدائمة. من ناحيته، أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، ترحيبه بإجراء الانتخابات في ذكري الاستقلال التي توافق 24 كانون الأول/ ديسمبر 2021. وتابع "المشري" في تغريدة له: "نرى أن يسبق ذلك الاستفتاء على مشروع الدستور ونقترح أن يجرى في 17 شباط/ فبراير القادم".

على صعيد الحوار العسكري، أعلنت بعثة الأمم المتحدة اتفاق لجنة "5+5" في ختام اجتماعها بسرت على فتح الطريق الساحلي وإخلائه، فضلًا عن تجميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من خطوط التماس لترحيلهم. وأوضحت البعثة أنها باشرت مع اللجنة المختصة بإعداد الآليات والخطوات التنفيذية على الأرض، والمباشرة بنزع الألغام والمخلفات الحربية المتفجرة بالتعاون مع الأمم المتحدة من هذا الطريق والمساحات المحددة في هذه المرحلة. وتضمن الاتفاق تكليف اللجنة العسكرية المشتركة "5+5" لجنة إخلاء خطوط التماس، بسحب الآليات والأسلحة الثقيلة من المنطقة المستهدفة بفتح الطريق الساحلي وإعادة القوات إلى وحداتها، بالتنسيق مع لجنة الترتيبات الأمنية لتأمين المنطقة بعد إخلائها من القوات العسكرية.

في الشأن نفسه، وفي مؤتمر عقب اجتماع في البريقة، أعلنت "وليامز" إطلاق عملية لتوحيد حرس المنشآت النفطية تحت اسم "قوة حماية النفط"، مضيفةً أن "ما حدث هنا اليوم هو نتاج مباشر لمحادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، التي تجسدت في اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 تشرين الأول/ أكتوبر والمؤكد في اجتماعات المتابعة في غدامس وسرت".

دراسة "إسرائيلية" تبحث توظيف السايبر في التأثير على الرأي العام

 الإثنين 20 نيسان 2020 - 1:27 ص

تعكف "إسرائيل" على توظيف الفضاء الإلكتروني والبرمجيات المرتبطة به ومواقع التواصل الاجتماعي التي تستند إليه، في محاولة التأثير على وعي الجماهير في الدول وأعضاء المنظمات والجماعات التي هي في حالة عداء… تتمة »

هكذا تتم عمليّة تجنيد الجواسيس عبر "لينكد إن"

 الثلاثاء 9 تموز 2019 - 11:51 ص

يُعدّ "لينكد إن" من أقدم مواقع التواصل الاجتماعي التي تُستخدم اليوم، إذ أُنشئ عام 2002، لكنّه ليس من الأكثر استخدامًا، بالرغم من أنّه استقطب حتى منتصف عام 2017 أكثر من 500 مليون مستخدم نشط. لكن، بين… تتمة »

هكذا تجند "إسرائيل" جواسيسها في غزة

 الإثنين 1 تموز 2019 - 1:23 م

في إطار محاولاتها المتواصلة لجمع معلومات عن أنشطة المقاومة، لا تتوقف "أجهزة المخابرات الإسرائيليّة" عن ابتكار طرق مختلفة واستغلال الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة، لإسقاطه… تتمة »

صراع أدمغة استخبارية بين حماس و"إسرائيل" لتجنيد العملاء

 الخميس 23 أيار 2019 - 2:39 م

تدور في أروقة الحرب غير المباشرة بين "إسرائيل"، والمقاومة الفلسطينيّة صراع أدمغة استخباري، إذ تستخدم "المخابرات الإسرائيلية" وسائل محدثة ومطوّرة بين حين وآخر لاختراق المجتمع الفلسطيني، منها أساليب ذ… تتمة »

هكذا توظف "إسرائيل" "حرب المعلومات" لتحقيق أهدافها

 الجمعة 19 نيسان 2019 - 10:01 ص

أوضحت ورقة بحثية "إسرائيلية"، أنّ "الجيش الإسرائيلي" يوظّف بشكل مكثف "حرب المعلومات" ضد "الأعداء"، بهدف تقليص الحاجة لاستخدام القوة العسكرية "الخشنة".
وذكرت الورقة الصادرة عن "مركز بيغن- السا… تتمة »